ما يجب أن تعلمه وتفعله قبل شراءك هاتفا مستعملا !؟

ما يجب أن تعلمه وتفعله قبل شراءك هاتفا مستعملا !؟
سبتمبر 13, 2019 No Comments IT & Communication عبد الرحمان أودينة

قد تجبرك الظروف يوما ما لشراء هاتف مستعمل، وعلى الرغم من المخاطر العديدة في هذا والتي قد تؤدي بك حتى الى الزج بيك في السجن. سنبدأ بما يجب فعله عند الشراء:

احرص على الحصول على علبة الهاتف وقارن رمز imei مع الرمز المدون أسفل بطارية الهاتف أو على حامل شريحة الهاتف أو على ظهر الهاتف أو بتشكيل:

* # 0 6 #

ولا تشتري الهاتف أبدا في حالة وجدت الرقم مخالف لما في العلبة.

اذا كان الهاتف بدون علبة تستطيع استخدام بطاقة الضمان التي عليها ختم المحل واسم المشتري الأول، وقد تكون بدون اسم ولا ختم ولكن عليها رقم imei وقد تفي بالغرض.

احرص على الحصول على نسخة من وثيقة الهوية الشخصية للبائع والتي يتم نسخها أمامك حالا واحرص أن تكون النسخة واضحة صورة واسما وعنوانا ورقما لأنها دليلك الوحيد لاثبات شراء للهاتف، كما يلجأ البعض الى التقاط سلفي مع البائع تحسبا لأي شيء.

أحرص على عدم الشراء من الأسواق التي يشاع أن اللصوص يبيعون فيها الهواتف، واسأل المحيط عنها.

لا تذهب أبدا بمفردك، اصطحب صديقك أو دليلك السياحي حتى يكون شاهدا في أي حال من الأحوال.

وفي التفاوض حول السعر راقب كل شيء، ابدأ من البراغي وانظر الى حالتها ان كان الهاتف قد فتح وتعرض الى الصيانة، جرب فتحتي الشريحتين وضع في كليهما الشريحة. ألمس كافة البطارية وانظر اذا كان هناك انتفاخ اذا كانت قابلة للفصل، انظر الى الشاشة اذا احتوت على آثار صفراء أو بيضاء أو خطوط في العرض، جرب الشاحن وفتحة السماعات وجرب الميكروفون وسماعة المكالمات وسماعة الصوت الخارجي. جرب شاشة اللمس واكتب رسالة وراقب خفتها ثم تحدث عن السعر. بالنسبة للهواتف المقلدة سترى العرض رديء والتمرير ثقيل كما أن الجهاز ليس فيه الجيل الرابع بل معروضة فقط فعندما تختار الجيل الرابع من الاعدادات ستقفز مباشرة الى الجيل الثاني أو الثالث.

انتبه من الأجهزة القادمة من الخارج أكثر، فلا تقول أن الشرطة لن تتبعني، بل قد يكون الهاتف دليلا على جريمة في أحد البلدان وقد يتتبعك التحقيق الى غاية بلدك حسب درجة الجريمة وخطورتها خاصة وأن هوايتنا البيومترية تحمل أرقاما عالمية اليوم.

قد يكون الهاتف مسروقا من محل أو منزل أو من جثة أو من شخص مختطف وقد يكون لشخص يتتبعه الأمن فلا تستهن بالأمر وقد تدخل السجن لشيء لم تفعله بتاتا والقانون لا يحمي المغفلين أبدا.

THE ORDER TEAM
عبد الرحمان أودينة The Order Services Manager

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *